البلديات
آخر أخبار البلديات
المدونة
من نحن
بلديات لبنان تُصّعد من إجراءاتها لمواجهة كورونا.. نحو الإغلاق التام؟
2020-03-24

مهدي كريّم

 

في ظل إزدياد أعداد المصابين بفيروس كورونا في لبنان، وإعلان وزير الصحة حمد حسن عن دخول البلاد بالمرحلة الثالثة من تفشي الفيروس، تضاعفت المسؤوليات الملقاة على عاتق البلديات، وهذا ما دفعها الى اتخاذ إجراءات أكثر تشدداً، وصولاً الى عزل بعض البلدات من خلال تسكير مداخلها والإبقاء على مدخل واحد.

 

وفي هذا الصدد، أشار رئيس اتحاد بلديات الضنية محمد سعدية الى أن "الإتحاد قام  بتأسيس خلية لإدارة الأزمة تضم الـ 20 بلدية الذين يتألف منهم الاتحاد، وكذلك القائمقام وممثلين عن الصليب الأحمر وقادة القوى الأمنية في المنطقة".

وأضاف سعدية الى أنه "منذ بداية الأزمة ونحن نقوم بأعلى جهوزية ممكنة، إلا أن إمكانات الإتحاد محدودة اذ أنه يضم 4 رجال شرطة و4 موظفين فقط، لذا عمدنا للإستعانة بجمعيات المجتمع المدني وكذلك جهاز الإغاثة والطوارىء بالجمعية الطبية الإسلامية ووضعنا بتصرفهم سيارة إسعاف مجهزة فقط لنقل حالات الإصابة بفيروس كورونا، وجهاز طبي متخصص بنقل هذه الحالات".

ولفت الى أن الأتحاد "يحاول وضع خطط إستباقية للعزل، فضلاً عن الإلتزام بجميع التعاميم الصادرة عن الجهات الرسمية".

كما أكد سعدية أنه "في أول يومين لم نلقى التجاوب المطلوب من المواطنين لناحية الإلتزام بالحجر المنزلي، وهذا ما دفعنا لمحاولة تسطير محاضر بحق المخالفين إلا انها لم تكون فعالة بسبب طبيعة العلاقات الإجتماعية القائمة، لذا تعاونا مع الأجهزة الأمنية لضبط الوضع غير أنها لم تأتي بالنتيجة المرجوة".

ويلفت سعدية الى أن "هناك بعض البلدات ضمن الاتحاد اتخذت قرار بإغلاق مداخلها مع الإبقاء على مدخل واحد، كما قمنا بوضع عناصر شرطة بلدية على المدخل الرئيس لقضاء الضنية الواقع في بلدة عشاش لتعقيم كل سيارة تدخل للقضاء، كما نحاول تسكير المداخل الأخرى وحصرها بهذا المدخل".

وفي الإطار عينه،  لفت رئيس بلدية مجدل عنجر سعيد ياسين الى أن "البلدية قامت بإغلاق جميع مداخل البلدة بإستثناء مدخلين وضعنا عليهما حواجز للشرطة البلدية والدفاع المدني لفحص حرارة كل شخص يدخل أو يخرج من البلدة".

وأكد ياسين أن "البلدية اتخذت اجراءات شديدة على جميع المحلات غير المسموح بفتحها"، مضيفاً أنه " لغاية اليوم لم تسجل أي إصابة سواء بالبلدة أو في المنطقة".

كما لفت الى أن "البلدية قامت بتعقيم جميع المخيمات للاجئين السوريين، وطلبنا منهم أن يقتصر الخروج على شخص واحد لشراء الحاجيات، ولكن المشكلة أننا لاحظنا وجود تجمعات داخل المخيمات، لذا سنقوم بالتنسيق مع المحافظ لاتخاذ الإجراء المناسب"