البلديات
آخر أخبار البلديات
المدونة
من نحن
جلسة انتخاب رئيس اتحاد بلديات الفيحاء تأجلت.. وبلدية طرابلس مستاءة
2019-10-10

 

 

انتهت جلسة انتخاب رئيس جديد لاتحاد بلديات الفيحاء بـقرار اتخذه محافظ الشمال رمزي نهرا بتأجيل الجلسة الى موعد يُحدد لاحقا، بسبب عدم حضور رؤساء البلديات المنضوون ضمن الاتحاد، وهم رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين، ورئيس بلدية البداوي حسن غمراوي ورئيس بلدية القلمون طلال دنكر. وحده رئيس بلدية طرابلس المنتخب حديثا رياض يمق حضر وانتظر حوالي الساعة في مكتب المحافظ.

وبحسب المؤشرات فإن عملية انتخاب رئيس للاتحاد لن تكون سهلة، فالخلافات بين رئيس بلدية طرابلس ورؤوساء بلديات الاتحاد بدأت تظهر الى العلن رغم محاولة الطرفين التأكد أن لا خلاف شخصي أو مشكلة محددة.

يقول رئيس بلدية طرابلس لموقع "بلديات مونيتر" إنّه توجه بناء على دعوة المحافظ الى المكتب للمشاركة في جلسة الانتخاب لكن أحدا لم يحضر. وما اذا كان تواصل مع رؤساء البلديات قبيل الجلسة قال يمق:" لم انسق مع احد فالمحافظ هو من يدعو الى الاجتماع ولم أتواصل معهم لأنهم يعقدون اجتماعات دورية دون دعوة بلدية طرابلس للمشاركة فيها رغم أننّا أعلنا اكثر من مرة أنّ القرارات الصادرة عن هذه الاجتماعات غير ملزمة لبلدية طرابلس."

وعن سبب هذا التوتر بالعلاقة، ينفي يمق وجود اي مشاكل او خلافات شخصية لكنه يستغرب أنّ أحدا من الرؤوساء لم يتواصل معه او يقدم له التهئنة بانتخابه رئيسا للبلدية.

ويؤكد يمق وجود نوايا غير حسنة من وراء الدعوة الى اجتماعات واتخاذ قرارات تخصّ الاتحاد ويقول في هذا السياق "إنّ قرارات بترقيات لموظفين وتغييرات تم اتخاذها وهذا الامر غير مقبول." ويصف رئيس بلدية طرابلس ما حصل ويحصل بالاستهتار ببلدية طرابلس، وهي ثاني أكبر بلدية في لبنان وتساهم في تمويل الاتحاد بنسبة 80 بالمئة. علما أنه بحسب العرف ومنذ تشكيل اتحاد بلديات الفيحاء كان رئيس بلدية طرابلس هو رئيس الاتحاد. وردّا على ما حصل قرر المجلس البلدي في طرابلس تجميد تمويل الاتحاد. وأكد رئيس البلدية لموقع "بلديات مونيتر" إنّه سيتخذ قرارات التصعيد بحسب ما يسمح القانون خصوصا وأنّ طرابلس قدمت الكثير للاتحاد فكل مؤسساته موجودة على ارض طرابلس من الاطفائية الى محطة التكرير.

من جهته، قال رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين لموقع "بلديات مونيتر" إنّ سبب عدم حضوره هو وبقية الرؤساء جلسة انتخاب رئيس للاتحاد هو انشغالهم، فقط لا غير.

وأكد ان لا خلاف شخصي  وليس هناك قرار بالمقاطعة، وأضاف:" انا لا أعمل بكيدية ولا مشاكل بيننا انا أعمل للناس."

وما اذا كان سيشارك في الجلسة التي سيدعو اليها المحافظ في وقت لاحق قال علم الدين:" اذا كنت موجودا ولست مشغولا سأشارك لكن في حال سافرت فلن اشارك." أمّا عن الاجتماعات التي تعقد بغياب بلدية طرابلس فقد نفى رئيس بلدية الميناء عقد اجتماعات واتخاذ قرارات وقال:" القانون 132 ينصّ كيف يُدار الاتحاد ونحن نطبق القانون."

هذا وتعقد بلدية طرابلس اجتماعا في الساعات المقبلة وعلى جدول أعمالها بند وحيد: اتحاد بلديات الفيحاء!