البلديات
آخر أخبار البلديات
المدونة
من نحن
أزمة بلدية عرسال تتصاعد.. 6 أعضاء يقدمون إستقالاتهم
2019-09-10

قرر 6 أعضاء من بلدية عرسال تقديم إستقالتهم اعتراضاً على آداء رئيس البلدية وهم: علي الفليطي، موسى الحجيري، حسن زايد، عبدالوهاب كحكد على الحجيري، مصطفى الحجيري، يوسف غدادة. وفي هذا الصدد أشار العضو المستقبل علي الفليطي الى أن سبب الإستقالة هو "الهدر والفساد والمقصود أنه على سبيل المثال أن جميع التلزيمات التي قامت بها البلدية خلال الثلاث سنوات الماضية كانت بالتراضي، ونوعية التنفيذ تكون سيئة ومتدنية، بمعنى آخر اذا أخذ أحد متعهدي الزفت مشروع ما، فلكي يتمكن من إعطاء "سمسرات" يقوم بوضع نوعية زفت سيئة".

وأضاف الفليطي" أن هناك جباية غير قانونية، اذ أن رئيس البلدية كان يُشغّل عمال مياومين بالجباية ويجبون بإيصالات غير رسمية".

وتابع" رفعنا دعوى بالنيابة العامة المالية وأخرى بوزارة الداخلية متعلّقة بالحساب القطعي عن عام 2017، اذ أن أكثرية أعضاء المجلس البلدي صوتت ضده إلا أن رئيس البلدية عاد وطرحه في 19-7-2018 وحاز على أكثرية الأصوات".

أما عن قرارهم بالإستقالة بعد مضي ثلاث سنوات من عمر المجلس البلدي، فيشير الفليطي الى أن " السنة الأولى كانت للحوار ضمن المجلس البلدي، وعندما لم يتجاوب رئيس البلدية معنا لجأنا للقضاء، وحاولنا استغلال الطرق القانونية التي تسمح لنا بطرح الثقة برئيس البلدية بعد مضي ثلاث سنوات إلا أننا لم نتمكن من جمع أكثرية الأعضاء". وأضاف "أن مشاركتنا اليوم بالمجلس هي بمثابة شهود زور فقررنا تقديم استقالتنا ومتابعة الملفات القضائية".

وأشار الفليطي الى أنهم في صدد تشكيل مجموعة تحت اسم "معاً لمحاربة الفساد في عرسال" تكمن مهمتها بمتابعة أعمال البلدية.

وفي الجانب الآخر ثمة عضو بلدي معارض لرئيس البلدية رفضت الإستقالة وهي السيدة ريما كرنمبي التي اعتبرت في حديث خاص لـ"بلديات مونيتور" أن الأعضاء المستقيلين "سيكونون أكثر فعالية في حال بقائهم داخل المجلس البلدي اذ أن استقالتهم أضعفتنا لأن النقاش كان مع 7 أعضاء أصبح مع واحد".

وأضافت أنها تأييد آرائهم بما يتعلق بآداء البلدية وجرى حوار بينها وبين الأعضاء المستقلين إلا أنهم أصروا على خيارهم. وتابعت أن "المواطنين الذين منخوني صوتهم يجب عليّ أن أقاتل من أجلهم من داخل البلدية".

وختمت مشيرة أنهم "حاولوا التواصل مع وزيرة الداخلية من أجل طرح الموضوع ولكن لم يتم تحديد موعد لنا".

كما حاول موقع بلديات مونيتور التواصل مع رئيس البلدية إلا أنه لم يتمكن من ذلك.

 

بيان الإستقالة في الملف المرفق