البلديات
آخر أخبار البلديات
المدونة
من نحن
البلديات تلجأ لحلول فردية لحلّ أزمة النفايات: بلدية عاريا
2019-08-14

أزمة النفايات التي عاشها اللبنانيون قبل اربع سنوات، تعود مرة جديدة لتشكّل تهديدا بيئيا وصحيّا للبنانيين. الا أنّ بعض البلديات التي عانت قبل سنوات من تكدّس النفايات تحاول استباق هذه الازمة ومعالجة نفاياتها بطريقتها. 

في 26 تموز، اتصلت شركة "بلو سيتي" المكلفة من الحكومة اللبنانية لجمع النفايات ببلدية عاريا لإعلامها أنها ستتوقف عن جمع النفايات بسبب إقفال مطمر الكوستابرافا دون تحديد موعد لعودتها الى جمع النفايات. في اليوم نفسه، وبعد تجربة سابقة قامت بها البلدية لجنع النفايات اثرأزمة عام 2015 ، قررت البلدية ان تتحرك واتفقت مع شركة JNAR SERVICES وهي شركة تتعامل معها البلدية وتؤمن لها عمّال لاعمال الكنس وتنظيف الاقنية.

الاتفاق بين البلدية والشركة نصّ على ان تقوم الشركة بجمع النفايات من أمام المنازل بكلفة 15 الف ليرة لبنانية عن كل منزل علما ان عدد المنازل في البلدة يبلغ الـ 600 على ان توّزع الشركة نوعين من الاكياس، اسود وكحلي وذلك لفرز النفايات العضوية والنفايات غير العضوية.

بالنسبة للنفايات العضوية فسيتم جمعها كي تنقلها شركة سيتي بلو التي عاددت لجمع النفايات لمدة شهر، اما النفايات غير العضوية فقد خصصت البلدية مساحة لجمعها وقامت بشراء آلات خاصة كالمكبس والفرامة من أجل توضيبها والاتصال بالشركات والجمعيات المعنية بإعادة التدوير واعطائها لها.

كما وزّعت البلدية جدولا لجمع النفايات، مرفق مع المقال.

أمينة الصندوق في بلدية عاريا، ميلاني شاهين، وفي حديث لموقع بلديات مونيتر أكدت ان البلدية لا تحقق أي ربح من هذا المشروع، بل تقع عليها كلفة شراء معدات للفرز رغم الصعوبات المالية التي تعاني منها البلديات بسبب عدم حصولها على مستحقاتها من الدولة.

وتؤكد شاهين ان هذه الخطة كانت الخطة الاولى والتي هدفت الى حلّ مشكلة النفايات التي يمكن ان تعاني منها بلدة عاريا بسرعة، خصوصا وأن موقع البلدة على طريق الشام يجعلها ممرا اجباريا للكثيرين وبالتالي يفاقم من مشكلة رمي النفايات في شوارعها.

وتقول شاهين إن البلدية منفتحة على أيّ حل يُقدم، وفي هذا الاطار أعلنت البلدية عن لقاء عام يُعقد يوم الاحد 18 آب لمناقشة وتوضيح موضوع أزمة النفايات من جمع ومعالجة في صالون كنيسة سيدة النجاة في البلدة.