البلديات
آخر أخبار البلديات
المدونة
من نحن
بلدية طرابلس تفتح صفحة جديدة عنوانها التوافق
2019-07-22

يوم الخميس في 25 تموز، موعد حددّه محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا لإنتخاب رئيس ونائب رئيس لبلدية طرابلس وذلك بعد ان تأجلت جلسة يوم الجمعة في 19 تموز بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني، حيث حضر 10 أعضاء من أصل 23 عضوا فيما القانون ينص على حضور 12 عضوا لعقد الجلسة.

هذه التطورات جاءت بعد جلسة عاصفة حُجِبَت خلالها الثقة عن رئيس بلديّة طرابلس أحمد قمر الدين بـِ 13 صوتًا مع 5 أوراق بيضاء و5 ثقة، ، كما حُجِبَت الثقة عن نائب الرئيس خالد الوليد بـِ 12 صوتًا "لا ثقة.

وعلى بعد أيام قليلة من انعقاد جلسة الانتخاب، يبدو أن هناك مساعي جديّة لتقريب وجهات النظر بين الفريقين المختلفين. وبحسب العضو البلدي شادي نشابه فإن الخلاف بين الفريقين ليس سياسياً إنّما يقوم على كيفية معارضة الرئيس السابق احمد قمر الدين، فهناك طرف مع المعارضة الشرسة لقمر الدين وطرف آخر معارض أيضا إنما بديبلوماسية. الفريقان التقيا يوم الأحد الماضي في اجتماع هو الأوّل لكنّه لن يكون الاخير، وهو يأتي بعد الخلافات الاخيرة التي حصلت وأدّت الى سحب الثقة من الرئيس احمد قمر الدين. ويقول نشابة لموقع "بلديات مونيتر" إنّ الحديث تركّز على تقريب وجهات النظر بين الفريقين بعد الحديث عن الاخطاء التي حصلت في السنوات الثلاث الماضية وذلك لعدم تكرارها ومن أجل التوصّل الى ارضيّة مشتركة. وعن الانقسام السياسي وتأثير السياسة على البلدية، يوكد نشابة أنه ليس هنك خلافٌ سياسي فالمجموعتين متنوعتان سياسياً، والاجتماعات ستُستكمل في الايام القادمة للبحث في الاسماء المقترحة لرئاسة البلدية.

أمّا باسم بخّاش، عضو بلدية طرابلس، فأكد لموقع بلديات مونيتر أن الحديث خلال الاجتماع ركّز على مواصفات الرئيس المقبل خصوصا بعد سوء التواصل بين الاعضاء والرئيس السابق للبلدية. أمّا عن الاسماء المرشحة لانتخابات الرئاسة، فالفريق الاول يرشّح عزّام عويضة، وهو مقرّب من الرئيس نجيب ميقاتي، والفريق الثاني يرشّح رياض يمق للرئاسة.

وبالنسبة للفريقين فإن التوافق أمر أساسي قبل جلسة يوم الخميس لطي صفحة الثلاث سنوات والبدء بمرحلة جديدة.