البلديات
آخر أخبار البلديات
المدونة
من نحن
المعركة البلدية الفرعية في المنية عنوانها: المطامر والمحارق
2019-09-25

حراك انتخابي خجول تشهده بلدية المنية. كل الاطراف السياسية والعائلية التي لديها ثقلها في المشهد الانتخابي كانت بإنتظار صدور مرسوم من وزارة الداخلية لدعوة الهيئات الناخبة الذي صدر قبل يومين من موعد انتهاء مهلة الدعوة اي في 25 أيلول، كي تكتمل الصورة الانتخابية  في المنية. المنية كانت خسرت بلديتها بعد قرار لوزيرة الداخلية يقضي بحلّ مجلس البلدية، الذي يضمّ النبي يوشع، في قضاء المنية الضنية شمالًا، وتكليف محافظ لبنان الشمالي القاضي رمزي نهرا، تولي إدارة المجلس، والقيام بأعماله، إلى حين انتخاب مجلس بلدي جديد. هذا القرار جاء بعد استقالات وخلافات بين اعضاء المجلس البلدي ونائب الرئيس عماد مطر والرئيس السابق ظافر زريقة. 

 

للاطلاع على تفاصيل الخلاف النقر هنا

 

اليوم وبعد مرور أشهر على غياب البلدية، يتحضر أبناء البلدة للانتخابات في ظلّ أزمة نفايات واعتراضات على إنشاء مطمر او محرقة في المنطقة، وواضح أنّ هذه العناوين ستكون أساسية في المعركة الانتخابية. بالنسبة للنائب السابق كاظم الخير، الذي اختلف مع تيار المستقبل، فإنّ مشروعه واضح وهو مستعدّ لخوض المعركة البلدية وأي طرف يوافق عليه هو مستعد للعمل معه. وعن هذا المشروع يقول الخير لموقع بلديات مونيتر:" ضد المحارق- ضد المطامر- ضدّ دير عمار (2) وع تشغيل معمل فرز النفايات الموجود في المنية والذي تمّ إيقاف العمل به."

 

إذا ستكون للخير لائحة لم ينته من وضع اللمسات الاخيرة عليها، لخوض المعركة الفرعية في المنية. 

 

كما ستكون هناك لائحة ثالثة، بحسب الناشط في المنية محمد اسوم، وهي من شباب المنية الذين أوقفوا مطمر تربل والذين يريدون الانتهاء من الولاءات العائلية التي لم تقدم للمنية سوى التخلف بحسب ما قال سلوم لموقع بلديات مونيتر.هذه اللائحة العابرة للتيارات السياسية والعائلات كما تعرّف عن نفسها ستخوض الانتخابات تحت عنوان "الدفاع عن المنية وبيئتها". يقول الناشط سلوم :"في المنية كل أنواع التلوث، تلوث في المياه، والهواء، ونفايات في الشوارع، وارتفاع معدلات السرطان، وانقطاع في التيار الكهربائي، بكل بساطة أهالي المنية في حالة صعبة جدا وكل مانريده الابتعاد عن السجالات السياسية والعمل لأجل المنية."

 

عماد مطر، رئيس اتحاد بلديات المنية المستقيل والمرشح السابق لمنصب رئيس البلدية بالمداروة المقرّب من تيار المستقبل يقول إنّ قرار ترشحه لم يتم اتخاذه بعد خصوصا وأنّ مرسوم دعوة الهيئات الناخبة صدر قبل وقت قصير وبالتالي فإن المشاورات والمفاوضات الجدية من المتوقع ان تبدأ من اليوم.