البلديات
آخر أخبار البلديات
المدونة
من نحن
استحداث بلديات جديدة: السلبيات والايجابيات؟
2019-09-18

في 13 أيلول 2019 غرّد النائب محمد سليمان شاكرا وزيرة الداخلية والبلديات ريّا الحسن على المساعدة باستحداث بلدية الروضة في قضاء الضنية وشهابية الفاعور في البقاع الاوسط.

وفي حديث لموقع  "بلديات مونيتر" يقول النائب سليمان إنّ هذه الخطوة أكثر من ضرورية، ففي شهابية الفاعور 25 الف نسمة و4000 ناخب، ورغم البعد الجغرافي عن بلدة تربل الاّ أنها كانت تتبع لها. ويضيف إن هذه البلدة محرومة من أبسط الخدمات الاساسية كالصرف الصحي وغيرها من الامور الاساسية وحتى إنه لا يوجد مدرسة رسمية فيها رغم أن عدد الطلاب يبلغ 1800 طالب.والحال ليس أفضل بالنسبة لبلدية الروضة التي يوجد فيها مخاتير فقط، والتي تعاني بدورها من غياب البلدية ما يؤثر على الخدمات الاساسية كجمع النفايات مثلا. ويؤكد النائب سليمان أنّ كل الظروف كانت مهيأة والبلدتان أجريتا الفرز اللازم وحصلتا على الموافقات القانونية لذلك تمت خطوة استحداث البلديتين.

بحسب قانون البلديات الذي تمّ تعديل بعض مواده ومنها المادة المتعلقة باستحداث البلديات  فأصبح  يجاز لوزارة الداخلية أن تستعين بمديرية الشؤون الجغرافية في الجيش وبمصلحة الهندسة في قوى الأمن الداخلي وبدوائر المساحة وبالتنظيم المدني في جميع المناطق وبالمكاتب الهندسية الخاصة، بالإضافة إلى العناصر اللازمة من مجندي خدمة العلم، وتكليفها بتنظيم خرائط تحديد الأحياء الجديدة أو النطاق البلدي للبلديات المستجدة أو تلك التي يمكن أن تندمج أو تنفصل على ضوء العوامل الفنية والجغرافية والديمغرافية والاقتصادية التي تربط في ما بينها، على أن تتم هذه الأعمال قبل تاريخ موعد إجراء الانتخابات البلدية والاختيارية بشهرين على الأقل كي يصار إلى تحديد المدن والقرى والأحياء المستجدة التي ستدعى للانتخابات بموجب قرار وزارة الداخلية الذي يقضي بدعوة الهيئات الإنتخابية.

 لكن ما هي سلبيات وايجابيات استحداث بلديات جديدة خصوصا وان عدد البلديات في لبنان وصل عام 2018 الى 1044 بلدية وهو بالنسبة للاستاذ المساعد في القانون العام في جامعة بيروت العربية الدكتور علي مراد، من الاعلى في العالم مقارنة بعدد السكان والمساحة الجغرافية. ويضيف مراد في حديث لموقع "بلديات مونيتر" أنّ الطبيعة العائلية والانتماء للقرى في لبنان يجعل إعادة النظر بوضع البلديات ودمجها بدل "تفريخ" بلديات جديدة أمرا صعبا جدا.

وعن سلبيات وجود عدد كبير من البلديات يقول مراد إنّ الامر يؤثر على فعالية عمل المجلس البلدي خصوصا في البلديات الصغيرة التي عادة تكون ميزانتيها صغيرة ولا تكون قادرة على العمل بفعالية.

أمّا عن سبب استحداث بلديات جديدة فيعتبر مراد أنّ هناك اكثر من حالة وكل حالة تختلف عن الاخرى:

-في الحالة الاولى: تكون البلدة فيها مخاتير فقط ويتم عندها انشاء مجلس بلدي وهي حالة بلدة الروضة.

-الحالة الثانية: منطقة جغرافية في خراج بلدة معينة نمت وتطورت وازداد عدد سكانها فأصبحت بحاجة الى بلدية.

-الحالة الثالثة: وجود اكثر من بلدة ضمن بلدية واحدة، لكن نمو وتطور البلدات يجعل الحاجة الى وجود مجلس بلدي لكل بلدة أمرا ضروريا.

وبالنسبة لمراد فإن هذا "التفريخ" ليس فعّالا ولا يساهم في تحسين العمل البلدي في لبنان.