البلديات
آخر أخبار البلديات
المدونة
من نحن
معارك البلديات بوجه المطامر والمحارق مستمرة..
2019-09-18

تخوض البلديات في لبنان معارك حقيقة في كل المناطق اللبنانية منعا لإنشاء مطامر او محارق للنفايات. آخر هذه المعارك تخوضها بلديات ضهر المغارة وبرجا وبعاصير والجية في اقليم الخروب بوجه الحكومة اللبنانية.

فبحسب مقررات جلسة مجلس الوزراء بتاريخ 27 آب 2019 تتجه الحكومة نحو إنشاء ثلاث "محارق للنفايات"، بالإضافة إلى 25 مطمراً للنفايات، وذلك في إطار "الإدارة المتكاملة للنفايات الصلبة" التي تقدم بها وزير البيئة فادي جريصاتي.

ومن المناطق المطروحة ضمن خطة النفايات ليتم إنشاء "المحرقة الثالثة" ومطامر للنفايات في نطاقها، منطقة اقليم الخروب التي أعلنت بلدياتها موقفا واضحا برفض إنشاء محرقة أو ما يسمى "معمل التفكك الحراري"، أو مطمر "صحي" في أي بلدة من بلدات إقليم الخروب.

وأعلنت بلديات ضهر المغارة، برجا، الجية وبعاصير، في بيان "رفضهم المطلق لقرار مجلس الوزراء وأشارت البلديات الى  أنّ "هذا المشروع المدمر والمميت سيواجه بكل الوسائل المتاحة للحفاظ على سلامة اطفالنا واهلنا وصحتهم."

بلدية برجا التي عقدت جلسة طارئة إثر قرارات مجلس الوزراء طالبت مجلس الوزراء سحب ساحل الإقليم من التداول كحل لمشكلة النفايات، حيث أن برجا والإقليم تحمل ويتحمل ما يكفي من ملوثات.

وفي حديث لموقع "بلديات مونتير" قال رئيس بلدية برجا ريمون حميه إنّ بلديات المنطقة بإنتظار قرار رسمي من مجلس الوزراء بإلغاء فكرة انشاء مطمر او محرقة. وعن سبب رفض البلديات إقامة مطمر حتى بعد دراسة الاثر البيئي يقول حميه:"نحن لا ثقة لدينا بالدولة، فباخرة توليد الكهرباء التي قبل إنها صديقة للبيئة لم تكن كذلك وهي تبعث بمواد سامة، نحن لا ثقة لدينا بإدارة الدولة لأي ملف."

وعن الخطوات التي ستتخذها بلديات المنطقة يقول حمية إنّنا نعمل لخلق جو رافض لزيادة أي مصدر من مصادر التلوث في المنطقة وإمكانية التحرك على الارض قائمة كي تعرف الدولة أنّ الناس تريد حقوقها.

في حين لفت كلام لوزير البيئة فادي جريصاتي خلال إطلاق مشروع فرز النفايات في الشوف، أنه لا يحمل اي مطمر ولا حل لمطمر في الاقليم، لافتا الى "ان كل قضاء سيهتم بنفاياته". هذا الكلام لوزير البيئة لم يكن كافيا لرئيس بلدية برجا الذي عاد وكرر طلبه بوجود موقف واضح وقرار رسمي من الجكومة اللبنانية بإلغاء طرح إقامة مطمر او محرقة في المنطقة.