البلديات
آخر أخبار البلديات
المدونة
من نحن
مطمر في تربل لحلّ أزمة نفايات الشمال...
2019-08-07

بعد أربعة أشهر على إغلاق مكب عدوة في الضنيّة، والذي فجّر أزمة النفايات في الشمال، أعلن وزير البيئة فادي جريصاتي عن التوصل الى حل لأزمة النفايات في الأقضية الأربعة في الشمال وهي زغرتا، الكورة، المنية-الضنية، وبشري.

الحلّ الذي طال انتظاره هو مطمر صحي للنفايات في جبل تربل والذي بحسب الوزير يُستعمل اليوم كـparking”، ولا منزل قريب منه.

رئيس اتحاد بلديات قضاء زغرتا زعني خير قال لموقع "بلديات مونيتر" إنّ هذا الحلّ هو حلّ مؤقت وهو مطمر بالمواصفات البيئية والصحية المطلوبة، وقد بدأت عملية لم النفايات التي باتت بين المنازل بسبب الازمة تمهيدا لطمرها. وعن الكلفة المادية لهذا المطمر على البلديات يقول خير:" البلديات ستدفع كلفة جمع النفايات ونقلها الى المطمر وذلك رغم أن البلديات لم تتلق عائداتها بعد من الدولة اللبنانية ولم يتم تحويل الاّ جزء من عائدات عام 2017 وهي خصصت لدفع المعاشات والمترتبات على البلديات." لكن رئيس اتحاد بلديات قضاء زغرتا يؤكد أنه مهما كانت كلفة النقل الى المطر فهي لن تكون أكثر من الكلفة التي تم دفعها في الفترة الماضية فقد بلغت كلفة نقل "الكميون" للنفايات $1000 هذا عدا عن الكلفة الصحية بسبب انتشار النفايات في الشوارع.

وعمّا إذا طلبت البلديات من وزير البيئة ان يتم شطب بند كلفة جمع النفايات من موازنات البلديات، قال رئيس اتحاد البلديات أن بلديات الشمال تتحمّل منذ عشرين سنة هذه الكلفة ولا يتم حسمها من عائدات البلديات.

الاّ أن اختيار منطقة تربل لانشاء مطمر فيها لم يلق موافقة من أهالي المنطقة الذين يتظاهرون بشكل يومي في المنطقة التي تم اختيارها اعتراضا على انشاء مطمر. وفي حديث لموقع "بلديات مونيتر" يقول الناشط البيئي بول ابي راشد إنّ قبل القيام بأي مشروع يجب دراسة الاثر البيئي وهذا الامر لم يحصل في المنطقة.ويضيف :" جبل تربل هو الجبل الوحيد المذكور في كل الخرائط التاريخية القديمة بين طرابلس والحدود الشمالية ولكل هذه الاسباب هناك معارضة حقيقة لإقامة مطمر." أما عن كلام الوزير عن أن المطمر بعيد عن المنازل فقال ابي راشد أن هذا الامر ليس هو المهم فهناك صفة رمزية لهذا المكان الذي بات فسحة لاهالي الشمال للتنزه."

ويؤكد ابي راشد ان معالجة النفايات من المصدر يوفّر الكثير على البلديات ووزارة البيئة وهو الامر الذي كان يجب ان يحصل بدل انشاء مطمر واعطائه صفة قانونية.

بالنسبة لرئيس اتحاد بلديات قضاء زغرتا فإن هناك دائما أشخاص سيعارضون من أجل المعارضة فقط فالعقار بحسب ما قاله لموقع بلديات مونيتر يستوفي الشروط البيئية والصحية. علما أن اتحاد البلديات يعمل منذ 3 سنوات على حلّ مستدام عبر معمل للفرز والتدوير لكن في كل مرة كانوا يواحهون بالرفض من سكان واهالي المنطقة التي يجدون فيها مساحة لبنائه.

ويؤكد خير أن الفرز من المصدر يخفف من كمية النفايات واليوم عاد العمل لتفعيل مشروع الفرز الذي بدأ منذ فترة بالتعاون مع جمعيات معنية لتخفيف كمية النفايات والاعباء المالية.