البلديات
آخر أخبار البلديات
المدونة
من نحن
إعتصام أمام قصر بلدية طرابلس
2017-11-16

أعلن عضو بلدية طرابلس شادي نشابة استقالته من لجنة العلاقات مع المنظمات الدولية غير الحكومية في البلدية واعتكافه عن حضور جلسات المجلس، مطلقاً حملة "صرخة طرابلسية" في احتفالٍ يوم الأحد الواقع في 16-11-2017 في الساعة الحادية عشرة صباحاً. وألقى نشّابة كلمة برّر فيها خطوته بما اعتبره سوء إدارة البلدية وعدم تحقيق طموحات المواطنين. كما طالب نشّابة بوضع خطة إستراتيجية وتنفيذية للبلدية، مؤكداً أن بلدية  طرابلس هي ثاني أكبر بلدية في لبنان ولديها كمّ من الموارد المالية، محمّلاً مسؤوليّة التقصير للمجلس البلدي ورئيسه، لا لشخصٍ معيّن. وأضاف نشّابة: "اليوم لا نستطيع أن ننتظر سنوات دون إنماء"، مشدِّداً على ضرورة مضاعفة الجهد كون طرابلس من أفقر المدن في لبنان، ووضع البنى التحتية والنفايات والطرقات مزري جداً، ولا إنماء يتحقق دون وضع خطة إستراتيجية صحيحة، حسب قوله.

 

وقد أكّد المواطنين المشاركين في الحفل الذين تكلّمنا معهم أن هذه الحملة هي للتعبير عن إستيائهم من أداء المجلس البلدي وللضغط والمطالبة بخطة ورؤية طامحة، منتقدين ما اعتبروه سوء تصرف إداري للبلديّة وعدم الإهتمام بأمور المواطن ومطالبه حسب قولهم.

 

وقال أحد المواطنين "يجب على أبناء طرابلس جميعاً الوقوف والمطالبة بحقوقهم وإلقاء الضوء على تقصير البلدية في كل مناطق طرابلس ونأمل بأن تصل أصواتنا لرئيس البلدية  ولجميع الأعضاء واللجان، فتترجم وعود الإنماء والتخطيط على الأرض ولا تبقى حبراً على ورق."

 

وعند سؤالنا نائب رئيس بلدية طرابلس خالد الولي عن خطوة نشّابة، أجاب أنه يعارض "أن يقوم أي عضو في المجلس البلدي بإعتصام ضد البلدية، إذ على الأعضاء أن يساهموا في إنجاح العمل البلدي ويستمعوا إلى شكاوى الناس، لا أن يغيبوا عن البلدية ومن ثم يقولون بوجود تقصير، ونشابة غالباً ما يغيب بسبب انشغاله بأعماله خارج البلدية. أنا حق الشعب بمطالبة البلديّة بمشاريع وأمور معينة، ولكن على البلدية وأعضائها محاولة حل هذه المشكلة. وبخصوص مطلب نشابة والحملة التي أطلقها، أكد أن البلدية قامت بعقد جلسة في قاعة (الكواليتي أن) وقامت كل لجنة بطرح نقاط مهمة، ووضعنا خطة مهمة تشمل كافة النقاط، وسنقوم بتنفيذها في أقرب وقت ممكن، ولكن نشابة لم يحضر الجلسة "

 

وعندما سألنا نشابة عن سبب عدم حضوره للجلسة قال" لماذا أحضر جلسة لا أعلم بمضمونها. لا أريد أن أتفاجئ بالمضمون أمام الناس، ولا أريد أن أدخل بخلاف مع رئيس البلدية وأن يأخذ كلامي ضد البلدية والعمل البلدي." وأكد نشّابة أنه مصّر على إعتكافه للضغط على البلدية لوضع خطة واحدة فقط وهي "خطة إستراتيجية وتنفيذية لطرابلس"، لنرى بعد مرور 4 سنوات ماذا ستحقق بلدية طرابلس من مهام.